المفعول المطلق:

اعلَمْ أن لكلِّ فعلٍ مُدْرَجٍ في جملةٍ شيئان يدلّ عليهما، هما الحدَثُ والزَّمَن، وأزمنة الأفعال في العربية ثلاثةٌ معروفة: الماضي، والمضارع –وهو الصالح للحال والاستقبال-، والأمر –وهو للاستقبال الخالص-.

مدلول المصدر

وهذا شأن الأفعال في العربيّة، أمّا المصادر فلا تدلّ إلّا على واحدٍ معيَّنٍ من هذين، وهو الحدث نفسه مجرَّدًا من الزمان، كأن تقول: العَوْدُ أحمد، وقد سبك ابن مالكٍ هذا المعنى إذ قال:

المصدرُ اسمُ ما سِوى الزمانِ مِن   مدْلوليِ الفعلِ كأمْنٍ مِن أمِنْ

أين يقع المصدر في الجملة

هذا والمصدر يصلح لوضعه في أي موضعٍ في الجملة، فقد يقع:

  • فاعلًا، نحو قولي: أسرّني الإصباحُ.
  • مفعولًا به، نحوَ قولي: أحبّ الفجرَ.
  • مبتدأً، كقولهم: العودُ أحمد.
  • خبرًا، كما رُوي عن النبي صلى الله عليه وسلم: الدعاء عبادة.
  • مفعولًا مطلقًا (سيجيء الحديث عنه).
  • غير ذلك.

المفعول المطلق

يأتي المصدرُ أحيانًا منصوبًا في جملته مصدرًا صريحًا لسببٍ معنويّ معيّن، كتوكيد معنى مشاركته في المادة اللفظية، كقولِ الله تعالى: ورتّلِ القرآن ترتيلًا، فهذا وأشباهه يسمّى مفعولًا مطلقًا، وإعرابه: اسمٌ منصوبٌ على المصدريّة، أو مفعولٌ مطلقٌ منصوب.

ما ينصب المفعول المطلق

لا يخلو ناصبُ المفعول المطلق من أن يكون:

  • فعلًا من لفظه ومعناه، كقولِنا: نامَ نومًا ثقيلًا.
  • فعلًا من معناه فقط، كقولنا: رقدَ نومًا.
  • مصدرًا من لفظه ومعناه، كقولنا: إنّ الاحتياط في معاملة الناس احتياطًا معقولًا غيرَ شديد، ضامنٌ لسلامة صاحبه.
  • مصدرًا من معناه فقط، كقولنا: إن الجِدّ في طلب العلمِ اجتهادًا غير صارفٍ صاحبَه عن ضرائر الحياة، ليرفعه مراتب في العلم والعمل.
  • وصفًا متصرّفًا عاملًا عمل الفعل، كقولنا: هلك محبُّ المالِ حُبًّا جمًّا.

استعمالات المصدر المعنوية

يستعمل المصدر لأغراض معنوية شتى، منها:

  • التوكيد والتقرير: كقول الله تعالى: والله أنبتكم من الأرض نباتًا.
  • التوكيد وبيان النوع، كقولنا: وأحبّها حبّ العشّاق المتيَّمين.
  • التوكيد وذكر العدد، كقولنا: ختمتُ المصحفَ ختمتين.
  • التوكيد وبيان النوع وذكر العدد، كقولنا: قرأت الكتاب قراءتين مجهورتين.

عمل المصدر

لا يَنصِب المفعول المطلق إذا كان غرضه التوكيد المحض مفعولًا به ولا يرفعُ فاعلًا إلا إذا ناب عن فعله المحذوف، ولا يُجمَع ولا يُثَنَّى في هذه الحال، لأن المقصود به حالئذ معنى الجنس لا معنى الأفراد والأعداد.

حذف المصدر وبيان ما ينوب عنه

لا يجوز حذف المصدر إلا بشرطين:

  • أن يكون من لفظ ناصبه.
  • أن ينوب عنه في الجملة نائب –ولا يكون النائب إلا منصوبًا-.

ما ينوب عن المصدر

تنوب عن المصدر أشياء كثيرة، منها:

  • مرادفه، كقولنا: أشفقتُ عليه رحمةً.
  • اسم المصدر، كقولنا: صلّتِ المرأة صلاةً.
  • لفظ كلٍّ أو بعض، كقول الله تعالى: ولا تبسُطها كل البسط.
  • صفة المصدر المحذوف، كقولنا: قال أفضلَ القول.
  • العدد الدال على المصدر المحذوف، كقول الله تعالى: أحييتنا اثنتين.
  • الآلة، كقولنا: أطعمتُ الجائع طبقًا.
  • نوع من أنواعه، كقولنا: ركَض هرولةً.
  • لفظ دال على هيئة المصدر، كقولنا: مات ميتة بطل.

إنابة المصدر عن ناصبه أحيانًا

يجوز حذف ناصب المصدر المجعول لبيان النوع أو العدد إذا وُجد دليلٌ حاليّ أو مقالي يدل عليه، وهذا كإذا سأل رجلٌ صاحبه: هل نمت؟ فقال: نومًا عميقًا، أي: نمتُ نومًا عميقا.

حذف ناصب المصدر في الأساليب الإنشائية الطلبية

وهي الأساليب الدالة على أمر أو نهي أو توبيخ أو دعاء:

  • الأمر: كقول القائل للناس إذا دخل عليهم كبيرٌ من كبرائهم: قيامًا، أي: قوموا، أو كقول الأم لطفلها: نيامًا، أي: نَم.
  • النهي: كقول أبٍ لولده: اجتهادًا لا تكاسلًا، أي: اجتهد ولا تتكاسل.
  • الدعاء: كقول القائد: اللهم نصرًا، أي: اللهم انصرنا.
  • التوبيخ: ولطالما كان مع استفهام، كقولنا: أفسقًا ونحن في رمضان، أي: أتفسق فسقًا ونحن في رمضان؟

حذف ناصب المصدر في الأساليب الإنشائية غير الطلبية

وهي المصادر الدالة على معنًى يريده المتكلم من غير طلب شيء، كقول العرب: حمدًا وشكرًا، لا كفرًا، أي أحمد الله وأشكره، ولا أكفره. وهذا جارٍ مجرى الأمثال التي لا تُغَيَّر، على أن بعض العلماء يرى أن لنا أن نقيس عليه ما شئنا من الأفعال.

حذف ناصب المصدر في الأساليب الخبرية المحضة

كقولنا: إذا تعبتَ فاسترحْ، إمّا نومًا وإمّا جلوسًا، أي إما أن تنام نومًا، وإما أن تجلس جلوسًا، فهو هنا يبين معنًى مبهم قبله، هو الاستراحة.

إعراب ويح وأمثالها

يغلب استعمال ويحَ ومثلها ويسَ في الترحم وإظهار الشفقة، ويغلب استعمال ويلَ ومثلها ويب في العذاب، فإذا جاءت إحدى هذه الكلمات الأربع منصوبةً أُعربت مفعولًا مطلقًا منصوبًا لعامل مُبهَم، ويجوزُ إعرابها مفعولًا به منصوبًا.

اقتران ويح وأمثالها بأل التعريف

إذا كانت هذه الكلمات وأمثالها مقرونة بأل التعريف، فالأفضل فيها الرفع على الابتداء، كقولنا: الويلُ للشرّير.

ما جاء بصيغة المثنى من المصادر

سُمع عن العرب بعض المصادر التي جاءت بصيغة المثنى ملازمةً للإضافة، منها:

  • لبَّيْكَ وسعدَيْك.
  • حنانيْك.
  • دوالَيْكَ.
  • هذاذيك.
  • حجازيك.
  • حذاريك.

أمثلة على المفعول المطلق من القرآن الكريم والأحاديث النبوية

  • قال الله تعالى على لسان نوحٍ عليه السلام: ﴿وإنّي كُلّما دعوتُهم لتغفر لهُم جعلوا أصابعهم في آذانهم وأصرّوا واستكبروا استكبارًا﴾.
  • ﴿ثُمَّ إنّي أعلنت لهُم وأسررتُ لهُم إسرارًا﴾.
  • ﴿وتأكلون التراثَ أكلًا لمًّا﴾.
  • ﴿وتحبّون المال حُبًّا جمًّا﴾.
  • «ألا عسى أحدكم أن يضرب امرأته ضربَ الأمة، ألا خيرُكم خيرُكم لأهله» (البحر الزخار بمسند البزار).
  • ورد في بعض الروايات أيضًا: أن النبيّ وعظ في النساء فقال: «يضرب أحدكم امرأته ضرب العبد، ثم يعانقها آخر النهار».
  • «اشفِ شفاءً لا يغادرُ سقمًا».

أمثلة على المفعول المطلق من الشعر

  • دعِ العبرات تنهمرِ انهمارا ونار الوجدِ تستعرِ استعارا (أبو فراسٍ الحمداني)
  • إني أحبُّكِ حُبًّا ليس يبلغهُ فهمي ولا ينتهي وصفي إلى صفته (إبراهيم الحصري)
  • شجريّة ذهبيّة نزعت إلى سحرٍ يؤثّرُ في النهى تأثيرا (ابن حمديس)
  • بكرنَ بكورًا واستحرنَ بسُحرةٍ فهُنّ ووادي الرسّ كاليدِ للفمِ (زهيرُ بنُ أبي سُلمى)
  • شددنا شدّة الليثِ عدا والليثُ غضبانُ (الفند الزماني)

اقرأ أيضًا: أمثال العرب في الحث على السرعة

تدريبات على المفعول المطلق

  • اكتب جملةً حاويةً على مفعول مطلق.
  • أشر إلى المفعول المطلق في كل جملة من الجمل السابقة.
  • اكتب جملةً حاويةً على مفعولٍ مطلقٍ مبيّن للنوع، وأخرى حاويةً على مفعول مطلق مبين للعدد.
  • اكتب جملة فيها نائبُ مصدر (أو نائب مفعول مطلق).
  • في أي الأساليب يجوز حذف ناصب المفعول المطلق؟ اذكر مثالًا على كل أسلوب.
  • ما الفرقُ بين مدلول المصدر ومدلول الفعل؟ اذكر بيتَ ألفية ابن مالك في هذا.
  • عدد ناصبات المفعول المطلق، واذكر مثالًا على كل ناصب.
  • اذكرْ أمثلةً أخرى من القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية –أو غير ذلك من المتون الأدبية- يحوي مفعولًا مطلقًا (وحبّذا لو كان هذا في التعليقات).

إن المفعول المطلق واحدٌ من المنصوبات، وهي مما يكثرُ خطأ الناس فيه من قواعد اللغة العربية، وقد قدّمنا بين يديكَِ شرحًا مبسوطًا للمفعول المطلق، نرجو أن يكون مفيدًا.


المراجع:

 


تعليقان

الحفظ والذاكرة، بين المتقدمة والمتأخرة – تريجمات · 15/07/2020 في 11:44 م

[…] اقرأ أيضًا: المفعول المطلق […]

قصص رعب قصيرة جدا – الجزء الأول – تريجمات · 16/07/2020 في 10:34 ص

[…] اقرأ أيضًا: المفعول المطلق […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *