قصص رعب قصيرة جدا – الجزء الأول

قصص رعب قصيرة جدًّا، مترجمة منتقاة من حسابات شتى. إليك جزءها الأول. قصة: أسعد أيام حياتي شُفتُ مَن يُوشِك أن يصير حَمايَ وهو يمشي في ممشى الزِّفاف ممسكًا يد بِنتِه. انساب الدمع على صفحتَيْ وجهه إذ ذكَّـرَه لحن الزِّفاف الذي أخذ يعزِف في جنبات المكان بأنه سيراني أمسكُ يد بنته اقرأ المزيد…