منشورات عن الألفاظ والأساليب نُشرت متفرقة في الفسبك.

غَرابيبُ سُود

الغرابيب (بفتح الغين): جمع «غِربِيب» (بكسرها).
والغربيب: الحالِك شديد السواد.
تقول: هو أسودُ غِربيب، كما تقول: هو أسودُ حالِك.

وفي القرآن: «ومن الجبال جُدَدٌ بِيض وحُمرٌ وغرابيب سود».
أي: وفي الجبال أجزاء يختلف لونها عن لون سائر الجبل، فمنها الأحمر والأبيض ومنها الأسود الحالِك الغِربيب.

والغِربيب أيضًا: يوصف بها الشيخُ الذي يصبُغ شَيـبَه بصِبغةٍ سوداء.

المضاجعة

مع أن كلمة «المضاجعة» مشهورة بمعناها بيننا (الفعل)، فهي في الأصل كناية عن الفعل وليس معناها الفعل نفسه.. كما نُكْني عنه اليومَ فنقول «نام مع».

«ضاجع» معناها: اضطجع مع كذا، أي: نام مع كذا في سرير واحد.. ثم كني بها عن الفعل حتى صارت بيننا هي والفعل واحدًا.
فإذا استخدمتَها في ترجمة التعبير الإنجليزي “sleep with” وما شابهه، لم تكن فجًّا صريحًا مثلما يظن أكثرهم، بل كنت مُكنيًا متهذبًا في تعبيرك. وأرى استخدامَها أفضلَ من استخدام أساليب الكناية الأخرى التي شهرها القرآن (أفضى إلى، لامس، مسَّ)، لأن تلك الأُخَر ليست مشهورةً بيننا شهرة الأولى.

وإن لم تعجبك، يسعك العدول عنها إلى «خلا بـ» أو «نام مع» نفسها.

وقع الأقدام

من معاني الوَقْع: صوت وقوع الشيء على الشيء، أو صوت الضرب بالشيء [المعجم الوسيط].

فالأحسن الأَخْصر إذا ترجمتَ (I heard the sounds of footfalls) مثلًا أن تقول: سمعت وقع أقدام.. لا: سمعت صوت وقع الأقدام.
وكذا: سمعتُ وقع المطر، وسمعت وقع الحوافر.

الخيل والفرَس والحِصان والجواد

● الخيل: جماعة الأفراس. تقع على جنس الأفراس كله، كما تقع «البشر» على الرجال والنساء. ليس لها مفرد مستخدَم من لفظها، وإن قال القاموس المحيط إن مفردها «خائل» لأنه يختال في مشيه.

● الفرس: واحد الخيل. تقع على الذكر والأنثى: هذا فرس، وهذه فرس (ويجوز للأنثى «فرسة» [القاموس المحيط]، وإن لم يكن على ذلك إجماع)، وتُجمع على أفراس وفُروس. ولعلنا بالنظر إلى صفات الفرس ومعنى فعل «فَرَسَ» نجد إشارةً إلى سبب تسميتها بذلك.

● الحِصان: كل ذكر من الخيل. مشتق من «الحَصَانة»، لأنه يُحصِن الفارس الذي يركبه.
وفي لسان العرب: «سُمِّيَ الفرسُ حِصانًا لأَنه ضُنَّ بمائه فلم يُنْزَ إلا على كريمة، ثم كثُر ذلك حتى سَمَّوا كلَّ ذَكَر من الخيل حِصانًا».. أي إن العرب قديمًا كانوا يمنعون عن الفرس التزاوج العشوائي، فلا يتركونه إلا مع أنثى كريمة طمعًا في حسن النسل، فأطلقوا على تلك الذكور اسم «حِصان»، ثم صارت بعدئذٍ تقع على كل ذكر.

● الجَواد: الفرس الجيّد، البيّن الجودة، السريع. وهي للذكر والأنثى: هذا جواد، هذه جواد.

 

التصنيفات: فوائد لغوية

ما من تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *